يسبب فقدان السمع أو ضعفه لدى الأطفال عدم قدرتهم على الحديث لأنهم غير قادرين على التواصل وهو ما يؤثر على حياتهم كافة. أو قد يفقد الأشخاص السمع في حوادث أو إصابات بالإذن تفقدهم القدرة على مواصلة العمل أو مواصلة التعليم.

توفر جمعية مصر العطاء سماعات الاذن الطبية للمحتاجين ويعانون من  نقص السمع بدرجات مختلفة، وتوفير السماعات الطبية لهم بجميع الفئات العمرية. وخلال عام 2019 وفرت سماعات اذن طبية بمبلغ مليون وخمسمائة ألف جنيه