الزكاة ركن من أركان الإسلام الخمسة والتي فرضها الله على من ملك النصاب – وهو المقدر بـ85 جرامًا من الذهب – من أجل تطهير النفس من البخل والاستغفار من الخطايا.في السطور التالية سنطرح سؤالًا هامًا وهو: “من هم الغارمون الذين يستحقون التبرع؟”. لمعرفة الإجابة اقرأ السطور التالية.

كيف يتم حساب الزكاة؟

  • نسبة الزكاة كما حددها الله عز وجل هي 2.5% على من ملك النصاب.
  • بمعنى أن كل 1000 جنيه على سبيل المثال يتم دفع 25 جنيه منها كزكاة، وحدد الإسلام المصادر التي يتم إنفاق أموال الزكاة من خلالها.

من هم الغارمون الذين يستحقون التبرع؟

يُعرف الغارمون بأنهم أصحاب الديون أو ما يسموا بالدائنين الذين تعثروا عن سداد ما عليهم من أموال بعد أن حان وقته سواء لفقره أو لزوال المال الخاص به.
الآن جاء وقت الإجابة على السؤال الأهم وهو من هم الغارمون الذين يستحقون التبرع؟ ينقسم الغارمون إلى نوعين هما:

أولًا الغارم لغيره:

  • الغارم لغيره وهو الذي يتحمل ديونًا للإصلاح بين المتخاصمين أو كدية لأحد الأشخاص أو إيقاف فتنة.
  • وقد يصل به الأمر لأن يقترض أو يتحمل دينًا لأجل عملية الإصلاح.

ثانيًا الغارم لنفسه:

  • أن يسد الدين لنفسه لكن في أمر غير محرم، وإن كان في أمر محرم فلا يعطى من أموال الزكاة قبل التوبة.
  • كما يشترط أن يكون الغارم الذي سيحصل على أموال الزكاة مسلمًا وألا يكون من أهل الكتاب، وأن يكون الدين الواجب عليه ناتج عن أمر مباح مثل الخسارة في التجارة.
  • أما في حال ما إذا كان سبب الدَين حرامًا فلا يجب إعطاءه مالًا من أموال الزكاة، وإذا كان الدَين بسبب الإسراف والتبذير في الأموال أو عدم القدرة على إدارة الأموال بالشكل المناسب، فقد أكد المالكية أنه لا يجوز إعطاءه من أموال الزكاة؛ فهو من قام تضييع ماله.

ما هي الحكمة في إعطاء الزكاة للغارمين؟

يتم إعطاء الغارمون من أموال الزكاة للعديد من الأسباب ومنها:

  • تطهير النفس من الحقد والضغينة على المجتمع وذلك من خلال تلقي الغارم الإحسان إليه وهو ما يجعل قلبه ينقى من الحسد فلا يتمنى زوال النعمة لمن يملكون أموالًا أكثر منه.
  • إعانة الغارم على سداد دينه وهو ما يجعله يبتعد عن التفكير في سداد ما عليه من أموال بطرق غير مشروعة وإبعاده عن الفتن والأشياء المحرمة كالانتحار أو السرقة.
  • الحفاظ على كرامة الغارم وإشباع نفسه وشعوره بالاستقرار والعدالة الاجتماعية.
  • زيادة شعور الغارم بالمسؤولية لكي يصبح عنصرًا فعالا في المجتمع بعد أن حصل على فرصة المحافظة على مكانته الاجتماعية بجانب تحفيزه على التطوير والبحث عن مصدر رزق.
  • شعور الغارم بالطمأنينة من قضاء دينه وارتفاع روحه المعنوية مما يجعله شخص صالح في المجتمع.
  • زيادة  الألفة والمحبة بين الناس.

فوائد إخراج الزكاة

لإخراج الزكاة العديد من الفوائد على رأسها:

  • تعد الزكاة أحد الأركان الإسلام الرئيسية لذا فهي واجبة لأنها تعمل الألفة والحبة بين الغني والفقير.
  • تعتبر الزكاة تطهيرًا للنفس، فهي تبعد الغني عن البخل وتجلب له البركة في ماله وتجعله معتاد على الكرم.
  • تملأ الزكاة قلب المسلم رضا وسكينة وتشرح صدره ودائمًا ما تكون دليلًا على صدق صاحبها وقد تكون سببًا في دخوله الجنة والبعد عن النار وستره يوم القيامة.
  • سبب للخير وتمنع العديد من الجرائم التي قد تحدث في المجتمع.
  • تعين الفقير على طاعة الله وتعتبر أيضًا الزكاة تكفيرًا للخطايا ومضاعفة للحسنات.
  • تحث الزكاة على عمل الخير من خلال الإنفاق في سبيل الله وتربي النفس على حب الآخرين.

لمعرفة تفاصيل أكثر عن كيفية التبرع للغارمين ومعرفة كيفية حساب أموال الزكاة، يمكنك التواصل معنا.. مع مؤسسة مصر العطاء.

آقرأ ايضا: 

ارقام حسابات التبرعات في مصر للجمعيات الخيرية

دعم ذوي الإعاقة البصرية

من نحن